قامت المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بسيدي قاسم، بإحياء الذكرى الرابعة عشر لوفاة المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه بالمسجد العتيق الزاوية بسيدي قاسم، يوم الأربعاء 09 ربيع الثاني 1434هـ/20 فبراير 2013، بعد صلاة العصر.

وقد تضمن برنامج إحياء هذه الذكرى، بعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، قراءة جماعية لسورة يسن، وحصة من المديح النبوي الشريف، شارك بها أئمة المدينة الذي حضورا المناسبة.

كما ختم الحفل بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وأقرّ عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن وكافة أفرادالأسرةالملكية الشريفة، والترحم على الروح الطاهرة لفقيدي العروبة والإسلامجلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه صاحب الذكرى وجلالة المغفور له محمد الخامسنوّر الله ضريحه وأسكنهما فسيح جنانه.

وقد حضر الذكرى حوالي 80 إماما ، أخرجوا السلك القرآنية ترحما على المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، وترأسه السيد عامل الإقليم والوفد المرافق له، وشرفاء ضريح سيدي قاسم بوعسرية.